نائب خادم الحرمين الشريفين يحقق حلم 200 عريس وعروس بالزواج
2017-08-20 09:18:52



عبر مشروع خيري دشنته جمعية زواج جدة

نائب خادم الحرمين الشريفين يحقق حلم 200 عريس وعروس بالزواج
 
بدعم كريم من نائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - دشنت الجمعية الخيرية لمساعدة الشباب على الزواج والتوجيه الأسري بجدة "مشروع محمد بن سلمان الخيري لمساعدة 200 عريس وعروس على الزواج".
وأعرب رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لمساعدة الشباب على الزواج والتوجيه الأسري بجدة الاستاذ أحمد بن صالح آل سلطان عن خالص الشكر والعرفان لنائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - لدعمه الكريم ورعايته لشباب وفتيات هذا الوطن المعطاء، مؤكداً بأن ولاة الأمر حفظهم الله وأيدهم عرفوا برعايتهم واهتمامهم الدائم بأبنائهم وبناتهم فقد عودونا على وقفاتهم الخيرة ودعمهم المتواصل لبرامج وأنشطة الجمعية الخيرية لمساعدة الشباب على الزواج والتوجيه الأسري بجدة.
وأوضح رئيس مجلس الإدارة بأن "مشروع محمد بن سلمان الخيري يسهم في مساعدة 200 عروس وعروسه من ذوي الدخل المحدود على الزواج من خلال المساعدات المالية والبرامج المساندة لتيسير لزواج، بهدف بناء أسر آمنة ومستقرة، مشيراً إلى أن المشروع يهدف لبناء 100 أسرة سعيدة مستقرة فضلاً عن تأهيل وتدريب المستفيدين على شؤون الحياة الزوجية من خلال مدربين متخصصين في مجال التوجيه الأسري، إلى جانب نشر ثقافة التيسير في أمور الزواج وتحقيق التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع وتعزيز الشراكات الاجتماعية.

وأشار الاستاذ أحمد آل سلطان بأن الجمعية ألحقت المستفيدين ببرنامج تأهيل ما قبل الزواج والذي تمحور حول فنون الحياة الزوجية السعيدة المستقرة، بإجمالي 12 ساعة تدريبية تناولت الجانب الشرعي والحقوق والواجبات بين الزوجين والجانب النفسي والاجتماعي والعلاقات بين الزوجين وأسس الزواج الناجح وميزانية الأسرة ومهارات الحوار الزوجي والتعامل مع المشكلات والجانب الطبي والسلوكيات الصحية والتغذية السليمة، كما بيّن بأن الجمعية قدمت للعرسان مجموعة من الخدمات المجانية المساندة من خلال برنامج الخدمات الإضافية مثل الخصومات بالتعاون مع القطاع الخاص وبلغت 292 خدمة متنوعة.
من جانبه أشاد العضو المؤسس للجمعية رئيس محكمة الاستئناف بمنطقة مكة المكرمة المتقاعد فضيلة الشيخ عبدالمحسن بن عبدالله الخيال، بهذا الدعم الكريم من نائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - لمساعدة 200 عريس وعروس من شباب الوطن على الزواج، مشيراً إلى أن العرسان سينعمون بإذن الله بحياة أسرية سعيدة تظلهم الرحمة والمودة وتجمعهم أسرة واحدة في وطن التكاتف والتراحم بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله.
وسأل الله عز وجل أن يكتب الأجر للقيادة الحكيمة وأن يجزل لها الثواب وأن يبارك في جهود قادتنا وخدمتهم للشباب والفتيات لما فيه مصلحتهم.

يشار إلى أن النسبة الكبرى من المستفيدين من "مشروع محمد بن سلمان الخيري لمساعدة الشباب على الزواج" من الفئة العمرية (26 - 30 عاماً) بنسبة 40 في المائة، ثم الفئة العمرية (20 - 25 عاماً) بنسية 29 في المائة، يليهم الفئة العمرية (31 - 35 عاماً) بنسبة 20 في المائة، ثم الفئة العمرية (36 - 40 عاماً) بنسبة 8 في المائة، ثم الفئة العمرية (41 - 45عاماً) بنسبة 3 في المائة، كما كشفت الجمعية بأن 57 في المائة من العرسان يعملون في القطاع الخاص، و22 في المائة يعملون في القطاع الحكومي، و21 في المائة أعمال حرة.
يذكر بأن الجمعية الخيرية للزواج والتوجيه الأسري بجدة تُعد جمعية رائدة تعمل باحترافية وابتكار لتيسير الزواج وتأسيس الحياة الزوجية المستقرة، وتنطلق أعمالها للمساهمة في تيسير الزواج والمساهمة في تأسيس حياة زوجية مستقرة من خلال شراكات فعالة وفريق عمل متميز، وتستقبل الزكاة والصدقة والأوقاف المالية والعينية لتقديمها للشباب لمساعدتهم على الزواج في شكل مبالغ نقدية أو قروض ميسرة أو مواد عينية من أثاث أو أجهزة كهربائية.